منوعات  
 
 
  
  
 
  A A A A A


وطن ومواطنون

2011/01/05   07:07 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



«الصحة» قبلتهن ووافقت على تعيينهن

فنيات مختبرات يناشدن رئيس الديوان الدرجة الوظيفية

عدم موافقة ديوان الخدمة على حجز درجة وظيفية لعدد من فنيات مختبرات قبلن للعمل في وزارة الصحة يحول دون تعيينهن في هذه الوظيفة، وتقول مجموعة من هؤلاء لجأن الى «الوطن» لشرح معاناتهن: نحمل شهادة دبلوم مختبرات طبية وقد تمت الموافقة علينا من قبل وزارة الصحة، مضيفات:ان تعييننا بشكل رسمي أسوة بالوافدات اللائي قبلن من نفس التخصص تعذر لعدم موافقة الديوان على حجز درجة وظيفية لنا.
وتوضح هؤلاء الفنيات ان سبب ذلك هو أنهن من المقيمات بصورة غير قانونية «بدون» وأكدن ان آباءهن من العسكريين الذين لديهم أعمال جليلة في وزارة الدفاع.
وتوجهت الفنيات الى رئيس ديوان الخدمة المدنية عبدالعزيز الزبن مناشدات اياه الموافقة على منح وزارة الصحة الدرجات اللازمة لتعيينهن، مبينات أنهن بأمس الحاجة للعمل ولا يعرفن بلادا سوى الكويت فيها ولدن وتعلمن ونلن شهادتهن من مؤسساتها التعليمية.
وأعربن عن أملهن باستجابة رئيس الديوان ليتمكن من العمل ورد الجميل لهذه البلاد التي يعشن فيها.

=============================================================

علاج سيدة «بدون» من السرطان بانتظار فزعة الخيرين


قدر لسيدة من غير محددي الجنسية ان تصاب بمرض السرطان الذي صار يهدد حياتها اكثر من ظروفها السيئة التي تعيشها فتمكنت من الذهاب بمساعدة خيرين الى تايلاند لتلقي العلاج هناك.
ولكن مرضا عضالا كهذا المرض يستدعي مزيدا من العلاج اذ عادت الى الكويت مرة اخرى غير انها مازال مطلوباً منها العودة الى طبيبها المعالج لجلسات علاجية اخرى لا تتمكن من توفير المال اللازم لاستكمال علاجها.
وبوضع كذها وخطر المرض يحيط بها حتى يكاد يطبق على حياتها تلجأ هذه المسكينة الى الخيرين لمساعدتها في توفير مصاريف استكمال علاجها.

=============================================================

مريض «بدون» بحاجة إلى كلية يلوذ بالخيرين

مريض زرع كلية في عام 1986 وهو من غير محددي الجنسية ورب اسرة مكونة من (10 افراد) يقول ان هذه الكلية تلفت ما جعله مصابا بفشل كلوي مزمن حاليا، مضيفا «احتاج لزراعة كلية بالخارج وتقدر القيمة الاجمالية للعملية بخمسة عشر ألف دينار».
ويبين المريض البدون «يعلم الله لا املك هذا المبلغ حيث انني لا اعمل ولا يوجد لدي دخل شهري ثابت ولديّ ابناء في المدارس واسكن بالايجار وحالتي المادية صعبة للغاية»، ويتجه المريض الى اهل الخير الكرام مناشدا اياهم مساعدته لزرع كلية جديدة تعيده الى الحياة.

=============================================================

الهيكلة الجديدة تفصل دوامهن عن الطلبة

اختصاصيات العلاج الطبيعي في مدارس الأمل يطلبن الإنصاف من الحمود



رغم ان قسم العلاج الطبيعي موجود في مدارس التربية الخاصة منذ عام 1963 ويتبع ادارة المدرسة الا ان توجها لهيكل جديد في هذا الشأن فاجأ العاملين في هذا المجال من الكويتيات الحاصلات على درجة البكالوريوس في العلاج الطبيعي ويعملن في مدارس التربية الخاصة «الرجاء بنين وبنات».
واوضح هؤلاء انهن مع مطلع العام الدراسي الحالي 2011/2010 فوجئن برغبة المسؤولين بفصل دوام قسم العلاج الطبيعي فقط عن دوام المدرسة رغم ان عملهن مرتبط بوجود الطلبة.
واكدن انهن توجهن بعدة كتب الى الادارة المعنية ولكن لم يجدن اجابة وهو ما حدا بهن الى اللجوء الى وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي د.موضي الحمود مناشدينها الانصاف.
وتساءلت الاخصائيات هل آلية عمل القسم طوال السنوات الماضية في خدمة ابناء وطننا من ذوي الاحتياجات الخاصة مبنية على التخبط؟، مضيفا: كيف يدرج تحت هيكلة الادارة؟ ولماذا ينوي المسؤولون فصل قسم العلاج الطبيعي مؤخراً عن باقي اقسام المدرسة حيث لم يتم تطبيق ذلك على الاختصاصيين الاجتماعيين واختصاصيي علاج النطق والتخاطب، وتابعن بسؤال آخر: ماذا يفعل اختصاصيو العلاج الطبيعي بعد مغادرة الطلبة حيث يرتبط عملنا بوجود الطلبة بالدرجة الاولى، متسائلات: ايضا ما الجديد لتغيير طبيعة عملنا هل هي خطة مدروسة؟ أم ان المقصود ترحيل الاختصاصيات الكويتيات المتبقيات في القسم لتحل محلهن العمالة الوافدة كما حدث في السنوات السابقة والحالية؟
كما شكت الاختصاصيات مما أسمينه «التعسف الإداري» معهن الذي بات يشكل ضغوطات وتوترا يصعب بظله العمل والعطاء، مناشدات الوزيرة الحمود وضع حد لذلك التعسف وادراجهن تحت هيكلة المدارس كما تعودن طوال السنوات الماضية، وكما هو الحال بالنسبة لزملائهن في التخصصات الاخرى التي تخدم نفس المدرسة.

=============================================================

.. وثلاثة قُصّر لرفع الإبعاد عن أمهم

ثلاثة أبناء قصر يناشدون وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد لرفع الابعاد الإداري عن والدتهم مؤكدين حاجتهم لها لرعايتهم، فهم أيتام وليس لهم سواها، ويقولون ان والدتهم عراقية الجنسية ومن مواليد الكويت وهي تقبع حاليا بالسجن المركزي بقسم الإبعاد، واضافوا ان لها سنتين ونصف السنة ليتم تجديد الاقامة واستخراج اذن عمل ودفع الغرامات.
وأعرب الابناء القصر الثلاثة عن أملهم باستجابة الوزير الخالد لمناشدتهم.


=============================================================

دخلوا في معاناة من المشاكل مع انتهاء إقاماتهم التي لا تجدد

7 بنات وولدان أيتام بجوازات مزورة يتمنون العودة «بدون»

توفي رب أسرة من غير محددي الجنسية مخلفا وراءه 7 بنات وولدين عقب خدمة في السلك العسكري بدأت مع بدء السبعينيات وتخللها أسره من قبل القوات العراقية الغازية عام 1990 غير انه خلف لهؤلاء البنات واخويهما معضلة لازالوا يعانون منها.
فالأب المتوفى كان قد عدل وضعه القانوني الى جنسية عربية ليتمكن من استكمال عمله غير انه وبمراجعة الابناء بعد وفاته سفارة تلك الدولة تبين لهم ان جواز السفر الذي عدل بموجبه غير ذي اصل صحيح وهو ما يؤكد لهم ما عرفوه عن انفسهم انهم ليسوا من تلك الدولة.
واليوم ومع انتهاء اقامات البنات والابناء دخلوا في مشاكل عدة اذ ليس بامكانهم التمتع بالطبابة والعلاج ولا غيرها علاوة على تعرضهم المستمر لإلقاء القبض على أي منهم كمخالف لقانون الاقامة وهم غير القادرين على التجديد أصلا لعدم صحة جواز السفر المعدل بناء على وضعهم القانوني.
احدى البنات مريضة قلب وأخرى مريضة ضغط وسكري عدا مرض الأم فيما الابن الأصغر في المرحلة المتوسطة باحدى المدارس الخاصة التي تمنع تسليمه شهادته دون اثبات سار المفعول ما يدعو تلك البنات لاسترحام وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد الموافقة على طلب تقدمن به لإعادتهن إلى سابق وضع الاسرة بانها من غير محددي الجنسية في ظل اكتشاف عدم صحة انتمائهم جميعا الى الدولة التي ينسبون الى جنسيتها.

=============================================================

جولات في الوفرة لحفظ الأمن وتحرير 400 مخالفة

«الداخلية»: تصميم وتنفيذ مشاريع لإدارات لإنهاء الازدحام


اكدت وزارة الداخلية انها باشرت في تصميم وتنفيذ العديد من المشاريع الخاصة بها.
وقالت ردا على ما نشرته «الوطن» في العدد رقم (12521) تحت عنوان: (الادارة الحكومية «تقض» مضجع الضجيج) ان قطاع الخدمات المساندة بوزارة الداخلية اوضح ان الوزارة باشرت في تصميم وتنفيذ العديد من المشاريع الخاصة بها لتلافي كل هذه السلبيات ومن بينها مشروع الادارة العامة للهجرة، وادارة هجرة الفروانية، ومرور الفروانية، والادارة العامة للادلة الجنائية، والادارة العامة لنظم المعلومات، وبعض هذه المشروعات سيتم نقلها الى مناطق اخرى وبعضها الآخر سيتم توفير مواقف للسيارات خاصة للمراجعين والموظفين تفاديا للازدحام.
وبشأن ما نشرته «الوطن» بالعدد رقم (12546) تحت عنوان (جيراننا يحبون قضاء عطلهم بالتشفيط والتقحيص على ارض الكويت).
قالت وزارة الداخلية ان قطاع شؤون الامن العام اوضح ان قيادة منطقة الوفرة ومخافرها التابعة لمديرية امن الاحمدي تقوم بتسيير دوريات جوالة في نطاق المنطقة لحفظ الامن والنظام، كما توجد فرقة امنية تقوم بجولات بالمنطقة نهاية كل اسبوع لضبط المستهترين والمخالفين.. علما بأنه تم أخيرا تحرير عدد (400) مخالفة واحالتها الى قسم مخالفات مرور محافظة الاحمدي.

=============================================================

الأبناء مهددون بإخراجهم من المدرسة لتراكم الأقساط

أسرة مقيمة تستنجد بأهل الخير

أسرة تقيم في البلاد تقاسي الهم والعوز والفقر والألم معاً، ذلك أن معيلها نتيجة إصابته بمرض عضال لا شفاء منه أسهم في تدني ما يتقاضاه نتيجة عدم مقدرته على القيام بأي عمل، الأمر الذي انعكس على الأسرة كاملة وبدأت الديون تتراكم عليه وتزداد من دون القدرة على الإيفاء بها.
ويؤكد رب الأسرة ان راتبه محجوز لسداد الديون ولا يتبقى منه ما يسد ولو جزءاً من مصاريف أفراد أسرته حتى تراكمت أقساط المدارس على أبنائه الى أن وصلت 750 ديناراً ليصبح هؤلاء التلاميذ مهددون بعدم متابعة دراستهم نتيجة لذلك.
ويلجأ المقيم الى أهل الخير الكرام مناشداً إياهم مساعدته على دفع أقساط أبنائه ليتمكنوا من متابعة تعليمهم، آملاً أن يجد منهم العون والمساعدة.

=============================================================

أم لسبعة اطفال تنشد العون من الخيرين

مواطنة تعيل سبعة اطفال تعاني من ضائقة مالية شديدة تهدد استقرار هذه الأسرة بسبب الديون التي تراكمت عليها ما جعلها غير قادرة على الانفاق عليهم تناشد الخيرين الوقوف معها.
احد اطفال هذه المواطنة السبعة والتي تهددها القضايا بالسجن بعدما صدر بحقها منع سفر وضبط واحضار مصاب بداء السكري من الدرجة الاولى ويعيش على ابر الانسولين.

=============================================================

أسرة فقدت معيلها وأرهقتها الديون تلوذ بأهل الخير

مقيمة عربية قست عليها الحياة وأدخلتها الظروف الصعبة في نفق مظلم بارقة الأمل فيه أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء، اذ اختطف القدر زوجها تاركا لها ستة من الأبناء أكبرهم طالبة في الصف العاشر، وتقول المقيمة: قبل وفاة زوجي كنا نعاني من ضائقة مالية كبيرة ترتب عليها انتهاء اقاماتنا منذ أكثر من سنة وعدم مقدرتنا على الايفاء بالتزامات ابنائنا من رسوم دراسية وغيرها.
وتضيف، هذا الوضع المادي الصعب أوقف دراسة أبنائنا وراكم علينا الديون من دون ايجاد مصدر للعمل، باستثناء الابنة الكبرى التي تتابع دراستها هذا العام.
وناشدت المقيمة أهل الخير الكرام أصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون لها ولابنائها الستة وانقاذهم من التشرد والضياع واعادتهم الى المدارس لاستكمال دراستهم قبل ان ينتهي بهم المستقبل الى المجهول.
معربة عن أملها بأن يقف الخيرون الكرام الى جانبها وتجديد اقامات أبنائها واقامتها فلم يبق من أمل لها سوى أصحاب القلوب الرحيمة.


=============================================================

نشاط الغدة الدرقية الزائد يمنعها من أخذ المخدر

تفتيت حصوتين لمواطنة في كنف أهل الخير

نشاط الغدة الدرقية الزائد لدى مواطنة كويتية أصبح يشكل لها معاناة يومية ازدادت بعد ان اكتشف الأطباء وجود حصوتين في كليتيها ما يعني أنه لا يمكن اعطاؤها مخدر لاجراء عملية تفتيت للحصوتين.
ويؤكد الأطباء ان اوضاعها الصحية تزداد صعوبة ان لم تفتت الحصوتان، حيث أصبحت يداها في حالة تنميل دائم والصداع يسيطر على رأسها معظم الوقت.
وأشارت المواطنة الى وجود مستشفى خاص بالبلاد يمكن اجراء التفتيت فيه من دون تخدير الا ان ضيق ذات اليد يقف حائلا بينها وبين اجراء العملية ما يجعل الآلام مرافقة لها ان لم تمتد أيادي الخيرين البيضاء وتنقذها من معاناة يومية وحالة صحية صعبة، وتامل المواطنة ان تمتد اليها أيدي أهل الخير فتمسح آلامها وتبلسم جراحها.

=============================================================

جلطات متكررة وانسداد بالشرايين وطوابير انتظار طويلة

قلب مسنة أضناه السقم يستغيث برئيس الوزراء


قلب مواطنة مسنة أضناه التعب وأعياه المرض وصرعه بعد جولات كثيرة وجلطات متكررة جراء انسداد شرايينه بعقبات تمنع الدم من مواصلة طريقه في جسدها المنهك.
علاج هذا القلب السقيم يبدو انه متأخر جدا في مستشفيات الكويت فالاجراءات طويلة وطوابير المنتظرين للعمليات أطول وقطار العمر في آخر محطاته، ويزيد الأمر صعوبة ان زوجها مسن أيضا ولا يستطيع متابعة الاجراءات الكثيرة والمعقدة في هذا الشأن.
وتتجه ابنة المواطنة المسنة الى سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء مناشدة اياه علاج والدتها واعادة النبض المنتظم الى قلبها المنهك، مشيرة الى ان والدها مستشار سابق في الديوان الأميري وعلى علاقة طيبة بسمو الرئيس منذ كان وزيرا لشؤون الديوان الأميري.
واعربت المواطنة عن املها بان تجد استجابة من سمو الشيخ ناصر المحمد وانقاذ والدتها من المرض وارسالها للعلاج بالخارج.

=============================================================

كانت زوجة كويتي وانفصلا ولها منه 3 أطفال

مواطنة مسحوبة الجنسية تستغيث بالنائب الأول


بين ليلة وضحاها تحولت مواطنة من كويتية الى غير محددة الجنسية من دون ذنب اقترفته ومن دون انذار لها أو حتى سؤالها عن الملابسات التي تسببت بذلك.
وتؤكد المواطنة التي اصبحت غير مواطنة أنها نالت شرف الجنسية الكويتية في 2003 لكونها زوجة كويتي ولها منه ولدان وبنت، مضيفة انهما انفصلا في عام 2007 وذهب كل منهما في طريقه.
وأوضحت أنها في 2009 تزوجت من شخص غير محدد الجنسية وأنجبت منه طفلا، وروت كيف اكتشفت ان جنسيتها انتزعت منها قائلة انها طلبت استقدام خادمة على كفالتها في شهر يوليو الماضي وأتمت جميع الاجراءات في هذا الشأن ولما حاولت وضع الاقامة للخادمة فوجئت بأن جنسيتها مسحوبة بتهمة أنها مزدوجة.
وأشارت الى أنها كانت ايرانية ولدى منحها الجنسية الكويتية سلمت جواز سفرها الايراني وسقطت عنها الجنسية الايرانية منذ ذلك الحين، مبينة أنها مولودة بالكويت وأهلها يعيشون هنا أيضا.
وناشدت المواطنة التي اضحت غير مواطنة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس اللجنة العليا للجنسية التحقيق في أمرها مؤكدة انها ليست مزدوجة ولاتمتلك أي جنسية حاليا فقد أصبحت بدون جنسية بعد ان فقدت جنسيتها الأصلية وسحبت منها الجنسية الكويتية، معربة عن أملها باعادة جنسيتها الكويتية لها ولاسيما انها أم لكويتيين ولم تعرف بلدا سوى الكويت.


=============================================================

...ومواطن لإعادته إلى العمل في «الدفاع»

مواطن كويتي تكاد الديون تقضي على مستقبله اذ أدى تغيبه السابق عن عمله الى فصله من العمل بسبب هذه الديون، ولما شعر ان الحياة ابتسمت له من جديد وقيل له ان باستطاعته العودة الى عمله في وزارة الدفاع شرط تسديد ديون الوزارة عليه اولا عادت الديون لتقف حجر عثرة في طريقه ولتحول بينه وبين العودة للعمل.
المواطن الذي يعول أسرة وأبناء يحتاجون الى مصاريف يومية لا يجد مصدرا للدخل سوى العودة للعمل، ولكن لا مال لديه ليسدد منه ديون الوزارة وغيرها، لم يجد أمامه سوى باب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك مناشدا اياه اعادته الى العمل في الوزارة واستقطاع ماعليه من ديون من مرتبه من خلال اقساط تؤمن له ولأسرته الحياة وتكفيهم شر العوز والحاجة، معربا عن أمله بأن يجد منه القبول والمساعدة.


=============================================================


باقة ورد

الى دلال جابر المري الاخصائية الاجتماعية في ادارة التأهيل المهني للمعاقين فرع جنوب الصباحية لحسن تعاملها مع ذوي الاحتياجات الخاصة وتفانيها في العمل.


=============================================================

باقة ورد

تستحقها الصيدلانية اسراء الحمادي من مركز الروضة الصحي على حسن تعاملها مع المراجعين وتفانيها في اداء عملها .



234.363
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة